7 أسباب ترسل رجلة الجزائري وراء الشمس؟

لذلك فالحراك الشعبي هو سبيلك الوحيد للتّخلص من النظام اللعين الذي حشرنا في مؤخرة الترتيب بكل المجالات وجعل من الجزائري شبهة يتم التحفظ عليها في كل أنحاء العالم..

هل تغيّرَتْ وفتح الواقع عينيها؟🙄🙄

وبعد أن وضعت مطريتها جانبا جلسنا وجها لوجه بعد غياب دام شهورا بسبب انتقالها للعمل في مكان آخر، كنت أهمّ بفعل ما أجيده معها عادة..

سليماني الاحتمال الصعب..

انقسم العرب مرة أخرى كما يفعلون عادة حول مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس ما بين مرحب بمقتل من شارك في تشريد ومقتل الآلاف من السوريين بدعمهم المباشر لبشار الأسد كدرع من أدرع إيران 🇮🇷 في سوريا 🇸🇾، وبين من يترحم على الرجل باعتباره رمزا لتيار المقاومة..

خطبة جمعة مثيرة؟

بينما القلوب متعلقة بمباريات المساء والبطون بوجبة الغذاء، أما العقول فبعربات بيع البطاطا الرابضة بالقرب من المسجد عليها باعة لا يصلون ولا يعبؤون بما يقول الخطيب أصلا، ينتظرون فقط رفع السلام لبدأ الصياح بطاطا بطاطا...

تنفس..

نحتاج لان نتنفس ..فالحياة نفسها لم تعد تشعرنا بالراحة من دون رغبة في التنفس ..في أن نقف في مكان عال و نتأمل فقط من دون كلام و من دون التفات للوراء و اهتمام بما يقال من أحاديث تحاك من حولنا ... نحتاج حقا لشيئ من الهدوء و الانعتاق من أحلامنا ، طموحاتنا ، آمالنا ، … تابع قراءة تنفس..

لبيك اللهم لبيك …

لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد و النعمة لك و الملك لا شريك لك ...تترطب بها ألسننا و تشدو بها قلوبنا لنذعن لله و نعلن لخلقه أن لا شيئ يستحق التناحرو التسابق في هذه الدنيا الدنية إلا عبادة الله و شكره على كثير النعم التي تفضل بها علينا نلبي نداء اﻹسلام … تابع قراءة لبيك اللهم لبيك …

سئمت…

حقيقة لقد سئمت و مليت و كرهت هذه المباراة لكثرة ماطرق آذاني من تحليلات و أخبار عنها ، و لكثرة الكلام حولها أصبحت اشعر حقا بمدى تفاهتنا كعرب ، فلمجرد لعبة نسي الشعبان كل مآسيهما و استسلما لهذا المخدر مدة أشهر في سبيل اللاشيئ ..لست انفي طبعا أنني لا أحب كرة القدم بل بالعكس فأنا … تابع قراءة سئمت…

ميلادي الثلاثين

لن أغامر بالقول إنني سعيدة بحلول الثالث من نوفمبر الذي يذكرني كل سنة باليوم الذي قذفت فيه إلى هذه الدنيا ..طبعا لن أستغل المناسبة للفرحة و السعادة ﻷن يومياتي في هذا البلد لم تعد تشعرني بالسعادة منذ وقت طويل ، و ﻷنني حينما أفترش سنوات العمر الماضية خاصة بعد التخرج تخنقني العبرات فأنا فعلا لم … تابع قراءة ميلادي الثلاثين

مزيد من الفرح..مزيد من الحزن

كنت قد كتبت سابقا عن صديقتاي “سميرة “ و حنان” اللتان كانتا ستتزوجان و فعلا تحقق ما كان منتظرا و قد زفتا لزوجيهما اﻷسبوعين الفارطين ...لست أدري لما كان الحزن يحاول أن ينغص علي فرحتي بزفهما نحو الحياة الجديدة ..كنت أحاول قدر استطاعتي ألا أستشف مستقبل صداقتنا و لا أن اتطلع إلى مزيد من البذل … تابع قراءة مزيد من الفرح..مزيد من الحزن