سيناريوهات ما بعد الافراج عن معتقلي الحراك..

اطلاق سراح رجل الأعمال ربراب، الذي جعل الكثيرين من أصحاب الاصابع الزرقاء يلعنون العدالة ويؤكّدون أنّها فعلا عدالة التليفون، وتشكيل الحكومة الجديدة التي يرتفع معدل عمر وزرائها إلى فئة لا تنتمي إلا الشّباب عمريا لكنّها تصرّ على ما يبدو أن روح الشباب تطوف حولها، بالتّزامن مع اطلاق سراح رموز حراكية مهمّة جدا كالمجاهد لخضر بورقعة وبومالة وطابو وسمير بالعربي وغيرهم من المؤثرين في الشارع، كل هذا مؤشر واضح جدا لحدوث أمور مهمّة كما يعتقد الكثيرون..

وماذا بعد؟ ..

ماذا بعد انتخابات الأمر الواقع؟، وماذا بعد موجة الاستقطاب واستغلال وفاة رئيس الأركان سياسيا من طرف النظام؟ هل فعلا هي نهاية الحراك؟ أم انها لسيت إلا بروباغندا لن تنجح في مواجهة الحراك الشعبي في الواقع؟

انتخابات بنكهة العصابات

شهد هذا اليوم الانتخابات الرئاسية في الجزائر المفروضة من طرف النظام والمرفوضة من الشعب المصر على التغيير الجذري، وليس استبدال وجوه بوجوه فقط. وبعد اضراب دام في بعض المناطق أسبوعيا كاملا حلت ليلة أمس التي كانت المظاهرات فيها بشعاراتها المشهورة تدوي في كل المدن الجزائرية من العاصمة إلى وهران وقسنطينة مرورا بجيجل وبجاية وتيزي وزو … تابع قراءة انتخابات بنكهة العصابات

موسم عودة الشيّاتين…!!؟

الشيّات في اللهجة الجزائرية هو الإنسان الذي لا مبدأ له ولا انتماء، بل ولا أصل لأفكاره وتوجّهاته، فهو مثل النبات الطفيلي الذي يعيش في ظل شجرة أو شجيرة أو حتى نبتة صغيرة، يقتات من أفكاره ويلبسها بدون قناعة ولا إيمان بها، لأن ولاءه الحقيقي هو مدى استفادته من الانتساب إلى تلك الفكرة التي يشترط فيها … تابع قراءة موسم عودة الشيّاتين…!!؟

بين ثورة رسول الله ﷺ وثورة الجزائريين.

ربما ونحن نحتفل هذه السنة بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم، لم نكن أقرب إليه بمثل هذه المسافة من قبل، كيف لا ونحن الجزائريون نجاريه في ثورته ضد الظلم وعبادة الأصنام التي روج لها سادة قريش لأنهم المستفيدين من عيادتها وبيعها للعامة. إننا اليوم نتلمس القدوة في رسول الله الذي أعلنها ثورة سلمية في وجه … تابع قراءة بين ثورة رسول الله ﷺ وثورة الجزائريين.

🇩🇿 ليس انقلابا…

أما المثير حقا للأسف هو تكرار المؤسسة العسكرية لنفس أخطاء الماضي وتشبثها بالحكم بطريقة فاضحة واستمرارها في تصدير أشخاص فاسدين يمثلون نظامها يحتقرهم الشعب ولا يمكن أن يتقبلهم الآن أو مستقبلا.