حمدا لله مازال لنا صيت ..

كنت أعتقد حتى وقت قريب ان المسلمين لا تاثير لهم على الساحة الدولية فنحن و كما يعلم الجميع “” متخلفون “” حدّ الثمالة و متشبعون بقيم التناحر البيني بيننا و مستعدون للموت دفاعا عن اللاشيئ و في سبيل عظمة ننسجها حولنا و تكون حتما من إبداعنا ، غير أن التصويت على حظر بناء المآذن في سويسرا و دعوة أحد اﻷحزاب في هولندا لإستفتاء مماثل جعلني أدرك أننا لازلنا نخيف بعض المساكين على هذه البسيطة و انه لا زال لنا شيئ من الهيبة في قلوب اﻵخرين حتى أن مآذننا تثير الرعب في أنفسهم التي من المفترض أن تكون متشبعة بقيم الديمقراطة و الحرية في ممارسة العبادة ..طبعا كل الحقوق المتعارف عليها بين بني البشر تتضائل و تتآكل بمجرد محاولة المسلمين ممارستها باعتبارها من أبسط حقوقهم ، حتى أنني كنت اظن أن الأوروبيين في أغلبهم لا يعيرون الدين كثيرا من الأهمية ﻷن أغلب تصرفاتهم و قوانينيهم هي ضد المسيحية نفسها و مخالفة أشد الخلاف للوصايا العشر المتعارف عليها ، إلا ان هذا الحقد و البغض غير الخفي للإسلام يشير بصراحة إلى أن هناك بداخل هذه النفوس جمرة لاتزال تحافظ على توهجها كلما تعلق اﻷمر بالدين اﻹسلامي و مظاهره و ربما لهذا علاقة بالتاريخ الذي لا يريد أن ينام ، تاريخ الحروب الصليبية التي تابى إلا أن تكشف عن فحوى القلوب فالله سبحانه و تعالى قال و قوله الحق الذي لا حق بعده ” لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم ” و الحمد لله لا نريد أن يرضى علينا غير ربنا جل جلاله …

دمتم بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s