عرب مساكين في محاربة الطواحين ..

ربما حتى وقت قريب كنت أعتقد أن السلطة المصرية لازالت تحتفظ بشيئ من الثقل السياسي في العالم ، لكنني أيقنت بصحة كلام العبقري “حسنين هيكل ” عندما وصف النظام المصري الحاكم بأنه فقد القوة الناعمة مع مبارك ، تلك القوة التي كانت في أوجها أيام الزعيم الكبير “جمال عبد الناصر ” و شتان بين كبير البارحة و صغير اليوم ..
عندما استمعت مبارك و هو يتحدّث عن كرامة المصريين اجتاحتني نوبة من الضحك ، ﻷنه لا هو و لا رئيسنا بوتفليقة تهمهم كرامة المواطنين في شيئ .
فمبارك هو نفسه مبارك الذي يلتزم الصمت كلما قتل جنود مصريون أبرياء من طرف القناصة اﻹسرائيليين و لم يجرأ حتى على استدعاء السفير المصري في تل أبيب…
و مبارك كذلك هو مبارك الذي لزم الصمت عن اﻹضطهاد الذي تعرض له العمال المصريون في دول نعرفها جميعا …
و مبارك هو مبارك الذي لزم الصمت بعد مقتل أكثر من 2000مصري على متن عبارة السلام و القطارات و غيرها …
و مبارك هو مبارك الذي قتل و عذب في سجونه عدد مهول من المصريين و انتهكت كرامتهم في اجرام منظم لا مثيل له ..
و مبارك هو مبارك الذي سكت عن كرامة المصريين المهانة في غزة من طرف اسرائيل و في ليبيا و كلنا يعرف ماحدث في ليبيا للمصريين رغم برائة الشعب الليبي من كل ما حدث…
لكن المثير للسخرية فعلا أن ماحدث للجزائريين في القاهرة ، لم تقم الدولة الجزائرية لأجله الدنيا و تقعدها ، لماذا ؟؟؟
ﻷنها ستستغل الفوز أبشع استغلال لتسويق صورة الرئيس و ربما بداية النباح نحو عهدة رئاسية رابعة و هو الشيئ المخيف حقا ..نعم كلنا يعرف أن بوتفليقة قضى على ديون الجزائر ﻷول مرة في تاريخنا الحديث و لا أحد بإمكانه إنكار انجازاته ، غير أم هذا لا يعني التطبيل و التزمير ليلتصق بكرسي الرئاسة مدى الحياة ..
أما على الجهة اﻷخرى فمبارك و العائلة المالكة كان يستعد لاستغلال فرحة الشعب المصري بالتأهل حتى يجند الجميع حول وريثه المنتظر ، لكن اﻷمور لم تسر في المسار المنتظر ، لذا تقرر استغلال الحزن و المناوشات العادية و نفض الغبار عن كرامة المصريين لتجنيد الشعب حول جمال مبارك و محاربة العدو الوهمي المتمثل في الجزائر ، ربما تعلمت العائلة المالكة المصرية أسلوب اختلاق العدو للإستمرار بشن حروب وهمية تستدعي التفاف الشعب حولها..و هو أسلوب اتبعه النظام اﻷمريكي السابق بزعامة بوش اﻷب و اﻹبن …و اليوم يستفيد العرب ﻷول مرة من الخبرات الغربية و لكن لتثبيت ممالكهم لا لشيئ آخر .
أما بالنسبة للقنوات المصرية فالكل يعرف كيف تسير و ليس أبلغ من قول أحد اشقائنا الخليجيين أن هذه القنوات هي نفسها من طالت بلسانها القذر السعودية و الكويت و تونس و قطر و دول أخرى و اليوم جاء دور الجزائر ….و في آخر اﻷمر كلنا نعلم أنها لا تعبر إلا عن النظام الذي تقتات من بقائه ، أما الشعب المصري فأشرف من كل هؤلاء الحمقى الذين يثبتون كل يوم أن الحضيض أعمق مما كنا نتصوره و أن الحرج الذي يوقعون فيه أنفسهم شيئ معتاد بالنسبة لكلاب تنبح حسب رغبة أسيادها …
في اﻷخير تحية لكل مواطن مصري و جزائري شريف لا يسمح بأن تستغل فرحته أو حزنه لفائدة أي كان من البلدين ..
و دمتم بخير …


9 comments

  1. أهلا رايي
    أنا أحس بأن هناك حلقة مفقودة في كل هته الفوضى بانتظار العثور عليها في الأيام القادمة
    وبما انك أفهم مني في السياسة فتحليلك منطقي لكن ما الذي سيحدث عند تضارب المصالح ؟ أظنك تفهمين قصدي

    إعجاب

    • بالفعل توجد حلقة مفقودة ، هي و بكل بساطة محاولة الظهور بمظهر البطل و كسب إلتفاف الشعب …مبارك يحلم باعتذار رسمي من الجزائر ، و الجزائر تنتظر اعتذارا رسميا من القاهرة ….أعتقد أن النواح المستمر في الفضائيات المصرية و على الجرائد الجزائرية سيعجل بقطع العلاقات بين البلدين و هكذا نتخلص من كل هذا الكلام الزائد ….رغم أن التحركات الرسمية هي من الجانب المصري أكثر ، أما الجانب الجزائري فلازال يمارس الديبلوماسية الثقيلة التي تسكت دهرا لكن إن نطقت فستنطق كفرا ..
      و يارب أستر ………

      إعجاب

  2. رايي ازيك…مفتقدك و مفتقد ايام مدونة السلم…

    انا مش مختلف معاكي في استغلال ما يحدث سياسيا في البلدين و هو ده ما عهدناه في عالمنا العربي مش جديد يعني…

    بس مختلف معاكي جدا في وضع الجاني و المجني عليه في قفص واحد….بصي يا رايي….انا الى حد كبير متابع معظم وسائل الاعلام بمختلف انتمائاتها…و اقدر اقولك انه

    مفيش جزائري في مصر اتأذى….مفيش جزائري في مصر اترفع عليه سكينة و جري في الشوارع….مفيش مصالح جزائرية في مصر اتعرضت للاعتداء و التكسير….مفيش جزائريين اتحاصرو في بيوتهم من قبل مشجعين مصريين…
    مفيش صحف هنا ولا قتوات طلعت بصور قتلى مصريين و افلام هندي ماللي حصلت في جريدة الشروق و غيرها…

    يا رايي الحادثة الوحيدة اللي حصلت ان والله اعلم طوبة اترمت على الاتوبيس بتاع اللعيبة….و عندها بانت نية البعثة الجزائرية بعد ما كسروا شبابيك الاوتوبيس بنفسهم (مثبتة بالفيديو و تقرير جهات قضائية مصرية و انتي عارفة القضاء في مصر) و اثبتو الواقعة و تقدموا بشكوى للفيفا و لفو راس كام لعيب لزوم الحبكة الدرامية…
    و انا اتذكر لما اتوبيس المنتخب المصري اتردم طوب و تكسير في عنابه 2005 مفيش مصري فتح بقه عشان الأخوة و الكلام اللي بالك فيه ده…
    ده غير الصمت الغير مبرر من سفير الجزائر في مصر و تأخر رده على ادعاءات الصحف الجزائرية مما اوحى لبعض الاخوة الجزائريين بحدوث هذه الوقائع…
    و مش مصر اللي سفرت جماهيرها في طائرات عسكرية…

    يا رايي والله انا كنت راجع من الماتش متدايق شوية بس عادي يعني….ياما كسبنا و ياما خسرنا….و ده لعب….انما لما رجعت البيت و قعدت اسمع الناس اللي بتتكلم مالسودان تستغيث عالتليفون و توصف اللي بيحصل هناك اتصدمت….و مش معقول كل الناس دي بتكدب و عاملة تمثيلية….و منهم ناس محترة جدا و ليها مصداقية عمرنا ما عهدما عنهم التهويل ولا التضخيم….انا و ابو صلاح كان لينا اصحاب هناك و شافو بعينهم…

    عارفة يعني ايه تسمعي ولاد بلدك بيستنجدوا باي حد و تعرفي انهم بيجرو في الشوارع و يستخبو في البيوت و المحلات و مش لاقيين حد جنبهم؟؟؟

    عارفة انا من يومين كنت بفكر في اللي حصل و نكسة 67…طب احنا عشان ناس مسلمين عملو فينا كده محروقين و حاسين كرامتنا متهانه اوي… امال الناس اللي عاشت 67 لما اللي هاننا عدو حقيقي كان احساسهم ايه؟؟ صعبوا عليا

    انا معاكي ان ردة فعل الشارع المصري كانت مبالغ فيها….و ده لأن للأسف معرفناش نطلع كبت المهانة اللي جوانا من العدو الحقيقي فيه شخصيا…فكان اللي عمله الجزائريين و اهانتهم لينا بمثابة الفرصة لتفريغ الغضب الشعبي المصري اللي في المعتاد لا يجد مكانا لتفريغه سوى ارتفاع ضفط الدم…

    الاعلام المصري مش كله قذر يا رايي ده للاسف صورة لغضب عام بين المصريين هنا… انا عايش بين الناس..كبار و صغيرين اقدر اقولك اني مسمعتش صوت مصري واحد غير غاضب مما حدث ولكن الاصوات العاقلة تفرق بين الشعب الجزائري و من هم وضعوا و دبروا هذا المخطط….
    يمكن الاصوات الاكثر تعصبا و غباءا صدرت من “مصطفى عبده” في برنامجه الراضي الشهير على قناة دريم عندما اخطأ في حق الشعب الجزائري بأكمله و لم يفرق بين من اعتدوا علينا و بين الشعب الجزائري…و قد تم ايقافه برنامجه…

    يا رايي الاهانة لما تيجي من عدو بتبقى مفهومة…بس اللي يوجع انها تييجي من حد المقروض انه اخويا….انا مش عارف انا كتبت الرد ده كله ازاي بس انتي ربنا يعلم قد ايه مالتاس العزيزة على قلبي و كان صعبا عليا اشوفك واصلك الصورة غلط و اسكت…و لسه عندي كلا قد ده 10 مرات بس كفاية مش عايزك تلبسي نضارة بسببي….
    و لو لقيتي حاجة في كلامي دايقتك متضايقيش طز في مصر و الجزاير في يوم واحد و طز في انتمائاتنا القومية لو حتيجي على حق ديننا

    بس ده لا يمنع اني لسة بغلي 😛 ههههههه

    إعجاب

  3. لو انت راضي عن حرق شركات المصرية في الجزائر و عن محاصرة العمال المصرين في الجزائر يبقى انت يا ارهابي يا بتسمع الكلام من طرف الجرائد الجزائرية فقط

    نعم انا اتفق معك ان الاعلام في البلدين غلطو سواء في مصر او في الجزائر

    انا ضد التعميم على الشعوب لان زي ما فية حرامي و مستغل للسلطة في مصر فعندكو في الجزائر نفس الحرامي الي بيستغل السلطة عندكو

    و زي ما فية رجال شرفاء و عقلاء في مصر فا في الجزائر ناس شرفاء و عقلاء في الجزائر

    بس ازاي بيان يطلع من مصر تهدئة و موقع علية 149 مثقف مصري و 6 مثقفين جزائرين؟

    طيب فين الصحفين الجزائرين المحترمين؟؟

    هل ترضى انك تشوف شركاتك و استثماراتك في مصر بتتحرق مثلا او تتكسر و تتسرق

    طيب هل انت دلوقتي بتنام مرتاح الضمير بعد ما اتحرقت مصر للطيران و شركة اوراسكوم اتنهبت و اتكسرت؟؟

    زي ما الفنان احمد مكي قال

    انا لا احترم من لا يحترم بلدي مصر و احترم من يحترم مصر

    الموضوع مش كورة ياما كسبنا و خسررنا الدنيا مش هتقف على متش كورة

    انما الموضوع أكبر من الكورة و دي مؤامرة واضح مين الي مشارك فيها

    و مين عاوز يطرد الاستثمارات المصرية و مين عاوز يضرب العلاقات المصرية السودانية

    و مين عاوز ياخود مكان مصر في المنطقة زي ما بيحاولو مع اليمن و السعودية و البحرين هة

    اكيد عرفت

    و يا ريت تهاجم بلدك و تعارض نظمها قبل ما تهاجم البلاد الاخرى

    و الي بيتة من زجاج ميحدفش الناس بالحجارة

    لأن أحنا في الاخر هنكون الضحية و غيرنا هيستفيد

    كل سنة و انت طيب بمناسبة العيد و نسئل الله ان يهدينا جميعا

    إعجاب

    • أولا سلام يا Echo Of Silence بعد غيبة طويلة فعلا و أتمنى عودة سريعة للمدونة …
      كل ما أريد قوله فقط أن اﻹعتداء لتخويف اللاعبين الجزائريين بطوبة (للتخفيف) أو بوابل من الحجارة و بشهادة الصحافة الدولية لا العربية التي لا اصدقها لا هي و لا محاضر الشرطة العربية التي دائما ما تكون على قد المقاس كذالك ﻷننا متعودين على السيناريوهات الملفقة ، ثم اﻹعتداء على الجزائريين و باعتراف السلطات المصرية 20 جريح بينهم حالات خطيرة نتيجة الطعن بسكاكين حسب بيان الداخلية المصرية ..ثم استمرار مبالغة الصحافة و إدعاء وجود قتلى من طرف الشروق مثلا و تكذيب كل شيئ بغباء واضح من طرف الفضائيات المصرية ، فينفعل بعض الشباب الجزائري المجنون و يقصدون بعض المكاتب الفارغة في الليل و نحن نعرفها شخصيا و يخربونها ( بدون مطاردة للمصريين ﻷنهم ليسو في وقت الدوام ، أما تجمعات العمال المصريين فتحت حراسة مشددة و أعطوني فيديو واحد لعامل مصري مضروب ، و الحديث عن شركات مصرية شيئ مضحك ﻷننا نعتبرها جزائرية قبل أن تكون مصرية و أنا مثلا شريحة هاتفي النقال من شركة أوراسكوم و لن أتنازل عنها رغم أني لا أنكر أن الوطنية للإتصالات الكويتية لعبت على الخط كذلك و حاولت استمالت الناس ، أما التعميم و التهويل فمرفوض بشكل قاطع ) و يحدث في الخرطوم كذلك احتكاكات ليصاب فيها مصريون ( رغم أن المستشار الطبي للسفارة المصرية في السودان نفى أن تكون هناك اصابات البتة …و كذلك السلطات السودانية ، رغم أني متأكدة من حدوث مناوشات و هي تحدث في كل خارج كل ملاعب العالم مثلما حدث في القاهرة و لم نهول اﻷمر على الأقل رسميا و لكن ليس بمثل تلك المناحة التي سئم العالم سماعها على الفضائيات المصرية و حتى الرسمية و خاصة بعد أن ثبت تلفيق كثير من الفيديوهات و أصبح الكل يبحث عن فيديوهات و لو من سنة مضت ليبين همجيتنا المزعومة في هستيريا لا ينكرها أحد…
      طبعا الجزائريون ينتظرون اعتذارا رغم أن الفيفا ستنصفهم لا محالة ….و المصريون ينتظرون اعتذارا و هم متأكدين أن السلطات الجزائرية لا يمكنها أن تنزل لمستوى المناوشات ( فالتلفزة الجزائرية بقنواتها و إذاعاتها لا تتطرق للموضوع أصلا و حتى عندما تحدث أحد الصحفيين في اﻹذاعة عن إهانات المصريين لنا فصل من عمله مباشرة ..) رغم أني متأكدة من أن السلطات المصرية تسعى ﻹمتصاص غضب الجماهير بتكبير المشكلة و تهويلها ..
      و عني أنا أرى المحلات المصرية مفتوحة بشكل عادي و حتى لما أقام جيراننا عرسا قبل أسبوعين من اﻵن بعثنا عشاء كاملا من الكسكسي اللذيذ لعمال مصريين يعملون بالسد المائي ” كسير” في ضواحي المدينة و الحمد لله أعجبهم جدا …و على فكرة صباح العيد صلى المصريون معنا في المساجد من دون أن يأكلهم أحدا ..
      أخيرا أود القول بأنه لا داعي لكل هذه المشاحنات التي لن يستفيد منها أحد و العالم كله رأى و سمع و لسنا في حاجة ﻹقناع أحد ..
      و سنظل نحب مصر و المصريين و شباب السلم و كل محترم في أرض الكنانة لكنني لن أحب أبدا أمثال “شلبي” و ” الغندور ” ﻷنهما أبواق صدئة في يد من يدفع و كذا لا أغفل الغباء اﻹعلام لبعض الصحف الجزائرية..
      تحية للمواطن المصري و بلاش عصبية و احنا في العيد
      عيد مبارك و لا تكثرو من الكوارع يا جماعة سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

      إعجاب

  4. بصي يا رايي….احنا واقفين على ضفتين نهر….كل واحد فينا بينادي عالتاني….بس احنا الاتنين مديين ضهرنا لبعض…
    انا مستعجب كلامك جدا….زي بالظبط استعجابك و انتي بتقري كلامي….انتي لو حد تاني كنت قلت بيعاند و بيكابر انما انا واثق انك مش حتقولي حاجة الا عن اقتناع و ده اللي محيرني اكتر….انا مش هدخل فـ تفاصيل و نقلبها ساحة محاكمة
    واضح ان اللعبة اللي بتتلعب علينا اكبر من اننا نفهمها عالاقل دلوقتي….انا مصري باحبك يا و باحترمك بس حاسس بالاهانة….و الى ان يرجع لينا حقنا الدنيوي ممن اهانونا…..فان صحت روايتي….فحسبي الله و نعم الوكيل في اي جزائري ارهب و اذى اخ لي مصري…..و ان صحت روايتك فحسبي الله و نعم الوكيل في اي مصري ارهب او اذى اخ جزائري…
    سلاااام رايي

    إعجاب

  5. صديقي العزيز اذا كنت تريد أن تبحث بحيادية عن ماذا جرى للمصرين في الجزائر من اعتداء بعض الارهابين عليهم و حرق مصر الطيران

    و شركة اوراسكم المصرية الي هي الشبكة الي بتحمل شريحتها

    أتمنى أن ترى بعينيك

    هو موضوع قديم بعد أحداث المباراة

    stories-from-my-life.blogspot.com/2009/11/blog-post_20.html

    ندعو الله أن يهدينا فالذي يغضبني أنني أرى أخوة لنا في افريقيا يدافعون عن الظالم و المجرم و اما المظلومين الحقيقين فلا أحد يدافع عنهم

    و انا قلت لك

    ان الاعلام في الجزائر و مصر هناك من أخطأ و لكن الخطأ الحقيقي و السبب في أشتعال هذة الأزمة هي جريدو الشروخ أقصد الشروق

    و الله شاهد و الله يعرف من هو على حق و من هو على باطل

    و نسيت أقول لك كل عام و انتم بخير و عيد سعيد علينا و عليكم

    و نتمنى أن لا نتحدث في هذا الموضووع مجدداً لأن هناك أمور أهم نريد أن نحلها أو نبحث لها عن حلول

    تحياتي لك

    و سامحيني اذا صدر مني كلمة سيئة أو لفظ أتجاهك

    إعجاب

  6. و نحن في أنتظار أي أعتذار من مسئول في الحكومة الجزائرية أو حتى مقاطعة الجريدية الجزائرية الشروق التي كانت سبب في هذة الأزمة فأتعجب كثيراً أنتم لديكم مشاكل مثل التي لدينا و أن الصحافة الجزائرية تهاجم و تهين الشعب المصري بالنظام ولا تفرق حتى بين الشعب و بين النظام

    ولا تتحدث ولا تهاجم حكومتها الجزائرية ولا حتى تنتقد سلوكيات شعبها أليس هذا يدعو الي الأستعجاب؟

    إعجاب

    • لست أدري لماذا لا تفهمونني يا جماعة أم أنكم لا تريدون ذلك …كل ما أردت قوله أولا و أخيرا أننا كلا الطرفين أخطآ و بدلا من أن نطالب اﻵخرين باﻹعتذار يجب أن نحاسب أنظمتنا التي حاولت استغلال مباراة كرة القدم لحشد الجماهير حولها رغم أنه لا مجال للمقارنة بين فضائيات و جرائد ورقية ..و في اﻷخير هذه مباراة و غالبا ما تسودها مشادات بين المشجعين في القاهرة أو الخرطوم فقط المشكل في المناحة التي تحاول تغطية الشمس بالغربال و الله على مانقول شهيد ..
      طبعا أنا مللت هذا الموضوع ، و الباقي في اﻷخير هما شعبان رأينا حبهما لبعضهما في الحج و سنرى مزيدا مما يثبت أن مجانين الكرة لن يفسدو للود قضية كما أن الكرامة لا يجب أن تختصر في كرة القدم بينما فقدنا شرف اﻷمة على أعتاب القدس الشريف ..

      لكم مني كل الحب

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s