1نوفمبر الذكرى و الموعظة..

بلادي
أولا أود أن أهنئ كل الجزائريين و العرب بحلول عيد الثورة في ذكراه ال55 و الموافق للأول من نوفمبر الذي يعيد إلينا ذكرى الكرامة و ثورة ملايين من أبناء هذا الشعب الذين اعتنقوا الشهادة لأجل تحرير الأرض من أبشع احتلال عرفه التاريخ خلال العصر الحديث …
غير أن الأسف خلال عيد الثورة هذا يتجدد كعادتي كل عام مع هذا العيد ، ذلك انني أحس حقا أننا لم نعطي هذا البلد ما يستحقه فعلا ، بعد كل تلك الدماء و أولئك الشهداء و تلك السنين الطوال ..ماذا قدمنا نحن لهذا الوطن غير مزيد من برود الحس الوطني والذي أصبح مختصرا للأسف الشديد في مباريات لكرة القدم لا غير …caraicature-caricature_865661688
شعار هذه الذكرى ال55 لعيد الثورة …مصالحة ..بناء..تواصل …
– مصالحة ..و هي الحلم الذي لم يتحقق بعد …مالم يسعى الجميع لحوار تشارك فيه كل أطراف هذا المجتمع بتناقضتها و اتجاهاتها ، حوار صريح لا بد منه لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية ..
– بناء ..و هو الحلم الأول الذي كان يجب تكريسه من أول يوم بعد الإستقلال ، و إذا بنا نجده مازال ينتظر في قائمة الأحلام ، لأن الجزائر التي تمتلك كل تلك الإمكانيات و بعد كل تلك السنوات لا يمكن أن تكون كما هي اليوم ..و الكل يعلم كيف هي اليوم ..
– تواصل …هذه الكلمة تحز في نفسي كثيرا لأننا حينما نتحدث عن تواصل بين جيل نوفمبر الذي خط بيان أول نوفمبر و الجيل الحالي و أجيال الإستقلال عموما نجد انقطاعا ليس له أي مبرر إلا تهميش تلك البنود التي قامت الثورة على أساسها
بذلك يحق لنا التسائل حقا اين نحن من نوفمبر و أين نوفمبر منا ؟؟؟؟

ملاحظة : الصورة الكاريكاتورية من جريدة الشروق الصادرة اليوم .

6 comments

  1. هنيئا للجزائر والجزائريين الذكرى، كنت سأكتب مقالا عنها، مقالا إيجابيا لكنني تراجعت هل تعرفين لماذا؟ نظرة على الجرائد تظهر أن كل الدماء التي فديت بها الجزائر لم يتحقق الكثير بعد نيل السيادة…

    كما أنه في منتصف الليل انقطع التيار الكهربائي لمدة نصف ساعة 🙂 بلد يملك كل الإمكانيات ويظل في أدنى المستويات !

    تحياتي

    إعجاب

    • على ذكر المقال اﻹيجابي البارحة عندما غاب عنا الكهرباء في منتصف الليل كنت أهم بنشر مقالي لكن الكهرباء أجلت ذلك ، و اثناء فترة الظلام التي شتمت فيها هذه الدولة الهشة كالعادة ..كنت أفكر في عدم نشر المقال أصلا غير أنني عدلت عن ذلك بعد أن قررت الفصل بين نظام فاشل و جزائر فوق الجميع …
      نورتني …

      إعجاب

  2. أليس غريباً أن يكون هذا هو حال أغلب الدول العربية التي قام فيها ثورات ، دماء أذرفت و براكين من الغضب اشتعلت للاستقلال .. ثم .. ثم ماذا ؟!
    لا زلنا نقبع في ذيل قائمة العالم الثالث ، لعن الله الاحتلال اينما كان و لعن كل خائن في الأوطان العربية !

    كل عام و شعب الجزائر بألف خير ، تقبلي فائق احترامي .

    إعجاب

    • أعتقد أننا و بعد الثورة ضد الإحتلال نحن بحاجة لثورة جديدة ضد الأنظمة التي لم تقدم شيئا للأرض العربية …شكرا لك حسن و دمت بألف خير ..

      إعجاب

    • كل شيئ متوقع في هذا البلد ..هو بلد الشهداء و بلد من صنعوا الثورة كما هو بلد من سرقوها و ونهبوا ثرواتها أيضا ..
      لك مني كل اﻹحترام..

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s