100طريقة مستهلكة لتخفيز نفسك ..

ربما من الظلم أن أعنون مقالتي هذه بالعنوان أعلاه خاصة و أن الكتاب الذي عكفت على قراءته لأيام مضت مفيد جدا من الناحية العملية ..إلا أن مجموعة احالات كانت تصرّ على ترسل أفكاري بعيدا عنه100-wa10، إلى مصادر الكتاب الحقيقية و منابعه الصافية رغم أنني من البداية رأيته لا يختلف كثيرا عما كتبه “دايل كارنجي ” في كتابه “دع القلق و ابدأ الحياة ” و الذي عارضه المرحوم العلامة الغزالي في كتابه ” جدد حياتك ” فالتعليمة الأولى لتشالندر التي عنونها “بأرقد على فراش الموت” أحالتني مباشرة على حكمة الرسول “ص” اعمل لحياتك كأنك تعيش أبدا و اعمل لموتك كأنك تموت غدا “و لو شرحنا هده المقولة لوجدناها أشمل و أكثر دقة من التعليمة الأولى…أما تعليمته الثانية بالبقاء جائعا و خلق صورة ذهنية للنجاح تتبعها حتى تنجح ..تحيل مباشرة على قول الرسول “ص” “تفائلوا خيرا تجدوه ” فعندما تضع الخير لنفسك أمام ناظريك و تعمل على ذلك من المؤكد أنك ستصل إليه و نفس الشيئ بالنسبة للتعليمات الموالية لها ، و عيش الحياة ببساطة يحيلنا على قوله “ص” عش في الدنيا كأنك غريب …” و هو ما يجعل الإنسان لا يعقد حياته بل يعيشها بما لها و ماعليها من دون استصعاب و لا كلافة و الظغط على كل الأزرار ىيحيلنا على حثه لنا “ص” باستغلال الصحة و المال و الوقت و الشباب أكبر استغلال حتى نحقق أهدافنا بسرعة …و كتابة السجل هو من محاسبة النفس التي حفزنا الرسول “ص” للقيام بها ..و الترحيب بما هو غير متوقع من الإيمان بالقضاء و القدر …و هكذا كلما تعمقت في مطالعة هذا الكتاب ، كلما أدركت أنني أقرأ في الحقيقةنور القرآن الآيات و الأحاديث النبوية و لكن بشرح حديث مدعم بالأمثلة فشعرت بالكاتب يحوم حول أفكار النبي صلى الله عليه و سلم التي تمثل المنبع الصافي لكتابه كاملا ..غير أني احترت في شيئ آخر ألخصه على شكل السؤال التالي ..
– لما أعجب الكثير من القراء العرب بهذه الأفكار و كأنها وليدة اللحظة ؟؟؟ فتراهم يمدحون الكاتب و يثمنون تجاربه بينما الأصل موجود بأيديهم حتى قبل أن يوجد الكاتب نفسه ..أم أننا هكذا دائما مولعون بتقديس كل ما يأتي من الضفة الأخرى و كانه نزل من الجنة بينما نتجاهل ما بيننا من كنوز ثمينة نجهل الكثير منها ..
المهم في كل هذا أن الكتاب و رغم أنه شيق و مغر للقراءة إلا أنه لم يضف أفكارا جديدة لما هو موجود أصلا و كل كتب التنمية البشرية هذه ليست إلا رافد من روافد ديننا الرائع و لكن بمسميات أخرى .
و تبقى في الأخير الكلمة الفصل هي لإرادة الإنسان فأنت و إرادتك …

6 comments

  1. بارك الله فيك رايي على وعيك الكبير عند قراءة مثل هذه الكتب هي فعلا كما قلت رافد من روافد ديننا الرائع ولكن بمسميات أخرى
    وكنت أعجب كما عجبتي من تقديس “بوعرابن” لكل ما هو أت من هناك تضخيم وتفخيم ولكأن الكتاب نزل من السماء أو ما شابه ذلك كما حدث مع كتاب السر ولكنني أحيي الغربيين لأنهم استطاعو أن يجدو نقطة ضعف هذه الشعوب العربية فاستغلوها تجاريا كما نرى
    هههههه أصاب بهستيريا من الضحك كاما شاهدت فصلا جديدا من مسرحيات أشباه المثقفين العرب
    وآخرها تبجيلهم لأوباما و كأنهم هو آخر الأنبياء المرسلين أو أنه المهدي المنتظر
    شكرا رايي أنت فعلا عى درجة كبيرة من الوعي أحييك وأشجعك على الاستمرار في الكتابة فهي روح الأنسان وهي ذريته التي سيتركها للآخرين وخاصة للنساء فالكتابة هي من تصنع الإختلاف

    إعجاب

    • حقا شيئ مخجل أن نتعلق بثقافة الآخرين بينما يستنبطونها من ديننا ………..
      كل الشكر لك على تشجيعك الدائم …دمت وفيا

      إعجاب

  2. أنا شخصيا أخالف كل ما ورد هنا من آراء
    “أم أننا هكذا دائما مولعون بتقديس كل ما يأتي من الضفة الأخرى و كانه نزل من الجنة بينما نتجاهل ما بيننا من كنوز ثمينة نجهل الكثير منها ”
    وهذا يتضح من محاولاتنا الدائمة (والمستهلكة) لإثبات أن كل ما لدى الغرب من أفكار وكتب إنما هو لدينا منذ زمن بعيد، وأنهم لم يأتوا بشيء جديد، وأن هذا الكتاب الذي بهر العالم إنما منابعه الحقيقية والصافية من عندنا نحن .. هذه المحاولات المعبرة عن إنسان يحاول إثبات نفسه أمام الآخر
    نحن لسنا بحاجة لنثبت أن كل مالدى الغربيين اليوم ويلاقي نجاحا مدويا موجود لدينا حتى ندلل على أصالتنا
    ليس لنا حاجة بإثبات كل مكتشف علمي جديد على أنه لدينا .. تحت عنوان (الإعجاز العلمي) الذي بات فضفاضا مشوها بعد أن دخل غماره من لا يجيده
    أنا لا أنكر أن بعض أفكار الكتاب تلتقي مع بعض التوجيهات النبوية، ولكن عددها لا يزيد على أصابع اليد الواحدة
    ثم إن الأقوال التي أتيت بها :
    “اعمل لحياتك كأنك تعيش أبدا و اعمل لموتك كأنك تموت غدا”
    “تفائلوا خيرا تجدوه ”
    الأول منسوب للإمام علي، والثاني لا أعرف لمن بالتحديد
    ولكن لايوجد اسانيد صحيحة (ولا حتى ضعيفة) بنسب هذه الأحاديث إلى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم …
    ثم إن العيس ببساطة كما يقول ستيف لا علاقة له بالعيش كأنك غريب كما يقول المصطفى
    ستيف يتحدث عن دمج المهام .. 3 بواحد، أما رسولنا الكريم فهو يتحدث عن أهمية التقلل من متع الدنيا (الحد من الإستهلاك) وذلك على إعتبارنا وكأننا غرباء عابرون للسبيل ليس أقل
    مع إحترامي .. ولكن نحن لسنا بحاجة لأن نثبت أن كل مايقدمه الغرب من إنجازات موجود لدينا مسبقا
    سلامي

    إعجاب

    • مرحبا “طريف” أحترم رأيك لكنني أختلف معك و بشدة …
      بالنسبة للأقوال التي أتيت بها أنا آسفة فلم أتعب نفسي في البحث عن نصها المرجعي غير أنمها تجتمع في كونها من التراث الإسلامي ..و هناك أخرى كثيرة لأئمة كبار مثل الإمام علي و حسن البصري و غيرهم كثر تغطي كل الطرق التي جاءنا تشالندر بشرحها غير أني لست في موقع يسمح لي بإعادة معارضة الكتاب على شاكلة الإمام الغزالي لأنني لست متفقهة في الدين …..
      أما بالنسبة للعيش ببساطة فالتخلص من النغمة الإستهلاكية التي تعقد حياتنا و تجعل متطلباتنا أكثر مما نستطيع فأظنها غير متعارضة ، و نحن كعرب نقلل كثيرا من قيمة تراثنا و مفكرينا و حتى مبدعينا اليوم الذين تتصيدهم الجامعات الأوروبية و فنحن كما قال مؤسس علم الإجتماع الذي لم ينسب له هذا الفضل في الغرب “ابن خلدون ” مولعون بتقليد القوي ..و الإنبهار بحضارته و محاولة نسب كل ماهو مبدع و جديد إليه حتى أن جداتنا تقلن “خدمة الرومي خير من خدمة العربي ” و لا أظن للعرق أهمية هنا بقدر مالأهمية للذي تناسى دينه و الذي يحث على الإتقان …
      كما أنني لم أتحدث عن الإكتشافات العلمية و أنسب فضلها للعرب ، فالحق حق ..هم طوروا و أبدعوا و صنعوا و نحن بقينا كما نحن ننتظر و نتصيد أي ذرة تشابه بين مايكتشفون و بين قرآننا المعجز و هذا شيئ مرفوض طبعا رغم أن العيب ليس فينا بل فيمن يعيق تطورنا …و بالنسبة للتنمية البشرية فأنا أأكد لك أنه لا يوجد أهم من الإسلام إهتم بالإنسان غير أننا تعودنا على مسلمين ينفرون من كل ماهو إسلامي ليقال عنهمخ حداثيين و مبدعين ظنا منهم أنه تخلف رغم أن الغرب نفسه “العلماء طبعا” يحترمون هذا الدين كثيرا …
      دمت مجادلا …سرني رأيك

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s