رجال تحت الشمس و رجال تحت الأرض

أنهيت قبل يوم أمس قراءة رواية غسان كنفاني ” رجال تحت الشمس ” ، وللأمانة فليست هذه قراءتي الأولى لها إذ لا زلت أتذكر و أيام الثانوية عندما أنهيت قراءتها للمرة الأولى كيف كان أسبوعي ذاك باهتا و كيف أمضيته في كآبة ما بعدها كآبة d8b1d8acd8a7d984-d981d98ad989-d8a7d984d8b4d985d8b3 ، لم أستطع هضم تلك الرحلة “العذاب” و لم تفارقني خيالاتهم لأيام خصوصا أبو قيس…غير أنني اليوم و قد نضجت سياسيا على الأقل و بعد أن طرقت الرواية بابي من جديد عن طريق “حارة القراء” لم أستطع منع نفسي عن التعليق السياسي رغم دراستي الأدبية التي سأتركها لقرآتي القادمة ، المهم في الأمر أن قراءتي هذه المرة جعلت الدم يغلي في عروقي بعد أن قفزت إلى ذهني صورة أننا جميعا كعرب داخل خزان كبير تستنزف فيه مشاعرنا تجاه القضية كل يوم لا مكان نصرخ فيه إلا وجوه بعضنا البعض ، و لا مكان نتحرك فيه إلا على أجساد بعضنا البعض ، غسان كنفاني الرائع صور حالتنا قبل عقود من حاضرنا المخزي لكنه بالتأكيد نسي أن يذكر أن الشعب المحشور في خزان تحت الشمس يقابله مجموعة من الحكام المغلوب على أمرهم محتجزون تحت الأرض أين ينعمون بالبرد و أين يصم الطين آذانهم عن صرخات أطفال فلسطين ، و عن أنين أشجار الزيتون التي تختفي يوميا من المشهد الفلسطيني الكئيب ….
على كل ، المهم في الأمر أن “رجال تحت الشمس” ليست مجرد رواية بل هي استشفاف لما وقع و ما سيقع و كل ما أتمناه ألا أعيد قراءتها بعد سنوات لأجدها لا زالت تسيطر على المشهد العربي الفلسطيني حتى ذلك الوقت …

14 comments

    • مؤثر جدا سيد حسن أكيد ستكتشف مثلي الصورة المنعكسة عن الرواية و التي سيكون حتما كحام عصرنا أبطالها تحياتي لك

      إعجاب

    • مرحبا خالد أتمنى أن تكون بخير ، فعلا الرواية تورث الكآبة و لكنها كآبة لا بد لنا منها عسانا نزيد من ارتباطنا بالأرض المقدسة ، دمت صديقا ..

      إعجاب

  1. مرحبا صديقتي
    حتى الأدب أصبح مسموم بسم السياسة اللعينة الاتي دخلت في كل شي ، لكن الحقيقة أن أي أدب من دون سياسة يفقد شيئا من طعمه لأنه يبتعد عن جزء حيوي و بائس في حياتنا ، المهم في الأمر أنك شوقتني للرواية رغم أني عاتبة عليك لأنك لم تدفعيني لقرائتها قبل اليوم …..سلام

    إعجاب

    • مرحبا بيكي “كتيتبة” و الله أعذريني نسيت أحدثك عن الرواية ، تعرفي داء النسيان عندي ، و كما قلتي السياسة ضرورة للأدب خصوصا كما أرى بالنسبة لغير المسيسين ، حتى يتجرعونها مع الأدب و تجيهم سهلة أكثر بس بائسة أكثر .

      دمت صديقة

      إعجاب

  2. زدتيني هم فوق الهم اللي شايفينو على التلفزيون و ذكرتيني بيوم قريت الرواية بالفعل ورثتني غصة في قلبي ، البشر اللي بيروحون هيك عالفاضي و المأساة إنها بتتكرر حتي اليوم

    إعجاب

  3. الحمد الله أنا أهتمامتي في الادب الجاهلي فالرويا ت يتقزز قلبى من قراءتهاا وينتابوني الملل فهي كما تقولين اغلبها مليئة بالاحزان
    والكآبة اما الشعر الجاهلي فهو الفخر والكرم والعزة والنخوة و الحب الصادق فلا أسمع الله قلبي وسمعي وبصري بذل الساسة وسياسة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

    إعجاب

    • و الله أخي ياسين لقد ظلمت الرواية وكتابها ، نعم قد يكون الشعر الجاهلي مهما غير أننا في عصر لا يعكس فيه هذا الشعر طموحات الأمة و آلامها ، لذا ففن الرواية هو الأقرب ليكون مرآة للمجتمعات التي نعيش بها و للقضايا التي تهمنا ، أتمنى أن تطلع على الرواية و على مسؤوليتي فقط صف لي مشاعرك بعدها .

      إعجاب

    • حسنا أخي مختار أنت تعتقد أن الأمر ليس حقيقيا ، و أنا كذلك لن أستطيع أن أثبت الأمر أو أنفيه ، عير أن المشكلة أو المأساة ليست في واقعية القصة من عدمها بل المأساة في نظري هي في رمزية الرواية بكل أبعادها و امتداداتها في السياسة العربية المتخاذلة ، في الصمت العربي عن من ماتوا و سيموتون جراء تجاهلنا غير المنتهي ….
      سعيدة أنا بزيارتك

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s