خذها بوتفليقة خالدة مخلدة..

نلؤ

بعد قليل سأذهب لمركز الإنتخاب وذلك لكي أدلي بصوتي الذي لن يحصل عليه أي من المترشحين فلن أصوت لبوتفليقة لأنه خرق الدستور واعاد تفصيله على مقاسه، ورغم ذلك يبقى هو المرشح الأحسن من بقية الأرانب المرافقة، إلا أني لن اصوت له طبعا فالدستور يبقى المقياس لمعرفة مدى انضباط أي كان بالقانون وإن كان الرئيس نفسه يخرق الدستور ويعيد تفصيله حسب رغبته فنحن أولى إذن بالمشاركة والتصويت لصالح البطاطا التي تبقى المرشح الثامن والأبرز، هذا من جهة أما من جهة أخرى فإن تضرع الإدارة ومبالغتها في التزلف والتباكي لإقناعنا بالمشي خطوات نحو مكتب الإقتراع أثار الأسى في نفسي وأنا أرى تلك الإدارة التي ترفض تشغيلنا واستقبالنا واستماع مشاغلنا أيام عزها أما الآن فهي تكاد تقبل أقدامنا لكي نرضى ونشرفها بزيارة مكاتب الإقتراع.

هذا من جهة أما من جهة ثانية فأرجوا من الجميع أن يكونوا متأكدين من أن الفائز الوحيد في هذه الإنتخابات ليس بوتفليقة بل من يستعد لخلافته والذي دفعه لإعادة الترشح حتى توافيه المنية وهو على الكرسي –لا قدر الله- ويقفز هو مكانه باعتباره الوزير الأول .

وهكذا يعود الإستئصاليون من جديد إلى الحكم و تبقى الأحزاب الغبية تشاهد العرس من دون أن تشترك به ، المهم أنك لو خيرت بين أي جزائري بين صندوق البطاطا وأي مرشح من أولائك فسيختار البطاطا طبعا وأنا منهم..

4 comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s